المزيد من المستهلكين ينتظرون لفترات أطول قبل ترقية هواتفهم الذكية

إستمرت أسعار الهواتف الذكية الرائدة في الإرتفاع خلال السنوات القليلة الماضية. قد يكلفك الحصول على هاتف راقي جديد الآن 1000 دولار أمريكي بسهولة، وإذا إخترت الحصول على أحد الهواتف الذكية القابلة للطي الرائعة القادمة، فإستعد لإنفاق أكثر من 2000 دولار أمريكي. وبالتالي، لا عجب أن نجد المزيد من الناس يقررون الإحتفاظ بهواتفهم الذكية لفترة أطول من أي وقت مضى.

تقول شركة الإتصالات الأمريكية Verizon أن معدل الترقية لعملائها إنخفض إلى مستوى قياسي في الربع السابق. ونظرًا إلى أن الهواتف تتلقى ترقيات بسيطة خلال كل عام، فإن معظم المستهلكين لا يشعرون بالحاجة إلى الترقية في العام الموالي. قد ينتظرون أيضًا حتى تصبح شبكات الجيل الخامس 5G جاهزة تمامًا وخالية من المشاكل للترقية إلى هاتف جديد يدعم هذه التقنية الجديدة.

يتوقع المدير المالي لشركة Verizon، السيد Matt Ellis أن تستمر معدلات الترقية في الإنخفاض خلال بقية هذا العام. بدأ هذا الإتجاه قبل بضع سنوات عندما أصبحت الهواتف الذكية الراقية تكلف أسعارًا أكبر. ونظرًا إلى أن الأجهزة أصبحت أكثر تكلفة، فقد بدأوا بشراء خطط البيانات فقط.

ومع ذلك، تستمر شركات مثل آبل وسامسونج وهواوي وغيرها من الشركات الأخرى بإطلاق هواتف راقية جديدة خلال كل عام لأنها ترفض التنازل عن حصصها السوقية لمنافسيها. والسؤال هو ما إذا كان هناك عدد كاف من العملاء لجعل الأمر يستحق كل هذا الجهد والعناء.

المصدر.

 

The post المزيد من المستهلكين ينتظرون لفترات أطول قبل ترقية هواتفهم الذكية appeared first on إلكتروني.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.